فرار وزير الدفاع اليمني باتجاه عدن بعد اقتحام منزله من قبل الحوثيين ومقتل احد حراسه

وصل وزير الدفاع اليمني المستقيل محمود الصبيحي قبيل فجر الاحد الى عدن بعدما نجح في الفرار من صنعاء على اثر انشقاقه عن الحوثيين الذين عينوه رئيسا للجنة العليا للامن بعد انقلاب مطلع شباط/فبراير، حسب ما اعلن مقربون منه.
وقال مصدر مقرب من وزير الدفاع لوكالة فرانس برس ان “اللواء الركن محمود الصبيحي نجح السبت في الفرار من صنعاء وتوجه الى عدن” كبرى مدن جنوب اليمن حيث وصل قبيل فجر اليوم.
لكن مجموعة من مرافقيه الذين غادروا صنعاء بعيد رحيله تعرضوا لكمين نصبه المقاتلون الحوثيون بالقرب من تعز وسط البلاد.
وقال مصدر عسكري ان احد المرافقين قتل في تبادل اطلاق النار وخطف خمسة آخرون قبل ان يفرج عنهم الحوثيون.
وقال مصدر آخر من المقربين من الصبيحي “بعد التأكد من اختفائه من صنعاء، دخل الحوثيون الى منزله وفتشوه” مؤكدا فراره من العاصمة.
وكان الصبيحي عضوا في حكومة خالد البحاح التي استقالت في 22 كانون الثاني/يناير مع الرئيس هادي تحت ضغط الحوثيين الذين استولوا بالقوة على صنعاء في 6 شباط/فبراير وحلوا البرلمان واقاموا هيئات قيادية جديدة.
ومنذ ذلك الوقت، يعيش البحاح ومعظم وزرائه في الاقامة الجبرية في صنعاء.
من جهته، اعلن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي السبت مدينة عدن عاصمة لليمن. لكن قرار تغيير العاصمة يعتبر رمزيا لان ذلك يتطلب تعديل الدستور الذي ما زال ينص على ان صنعاء هي العاصمة.

المصدر : المستجدات السويسرية

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم